تهم فساد ثقيلة تلاحق رئيس الاتحاد الإفريقي "أحمد أحمد" وأمريكا تتدخل

تهم فساد ثقيلة تلاحق رئيس الاتحاد الإفريقي “أحمد أحمد” وأمريكا تتدخل


     ذكرت تقارير إعلامية أمريكية، أن رئيس الاتحاد الإفريقي، الملغاشي أحمد أحمد، تلاحقه تهم فساد ثقيلة، اصلعد خانها بعد أن تم منعه من دخول الولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الماضي، إلى أن يتم حل المشاكل العالقة، وما رافق ذلك من جدل في الأوساط الكروية الإريقية والعالمية.

    وكشفت هذه التقارير، أن رئيس “الكاف” أحمد أحمد متهم بتحويل ما يعادل  20 ألف دولار لحسابات بنكية خاصة برؤساء بعض الاتحادات  القارية، وقضايا فسات تتعلق بتلاعبات في صفقات تخص القارة الإفريقية، حيث توصلت الكونفدرالية الإفريقية بعرض من شركة خاصة للألبسة الرياضية بقيمة 312 ألف دولار، في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي عرفها المغرب، أي ناقص 60 في المائة من ثمن معاملات الشركة، لكن الاتحاد القاري رفض العرض لحساب آخر بقيمة مليون و195 ألف دولار، من شركة فرنسية يسيرها رومالد سيليي، وهو صديق مقرب من لويك جيراند، المرافق الشخصي لأحمد أحمد.