رئيس الوداد يفجر فضيحة جديدة من العيار الثقيل..حول مباراة الترجي والوداد!


   فجر سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، مفاجأة كبيرة هي فضيحة جديدة من العيار الثقيل إذا ما ثبتت صحتها حول ما جرى في كواليس مباراة الترجي التونسي والوداد في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

   وجاء في تصريح لسعيد الناصري، أنه تعرض لمساومات من طرف مسؤولين بالكاف لم يكشف عن أسمائهم على هامش توقف المباراة التي جمعت فريقه بالترجي حيث  طالبوه باستئناف المباراة مقابل تقديم كل التسهيلات لفريقه حتى يتمكن من التتويج باللقب القاري في الموسم المقبل..!

  وقال سعيد الناصيري : “لقد تعرضت لكل أشكال الضغط، ما كان يحدث داخل الملعب شيء لا يصدق، مارسوا علي كل أساليب الضغط والترهيب النفسي، بل تمت مساومتي من كل الذين كانوا يحيطون بي كي نكمل المباراة دون احتساب هدف التعادل مقابل تقديم تسهيلات لفريقي في النسخة المقبلة”.

  وأكد رئيس الوداد على أنه يمتلك كل الأدلة التي تثبت هذا الكلام، كما أكد على أنه يمتلك حقائق أخرى أكثر أهمية، ولم يفته طلب الدعم والمساندة لفريق الوداد من كل الفرق الافريقية المشاركة في دوري الأبطال لأن استمرار الوضع على ما هو عليه يعني سقوط ضحايا آخرون في النسخ المقبلة، حسب خبر نشره موقع كووورة الرياضي.