أيوب الكعبي.. صاروخ مغربي بأرقام خيالية في وقت وجيز


   أيوب الكعبي نموذج للاعب الجاد طبقا لمقولة “من جد وجد ومن زرع حصد” تبنيه لهذه المقولة جعله يصعد بسرعة الصاروخ ليحقق أرقاما قياسية وخيالية غير مسبوقة في الدوري المغربي.
    فقد قاد ايوب فريق الراسينغ البيضوي الى قسم الصفوة حيث توج بهداف القسم الثاني برصيد 25 هدف في الموسم ما قبل الماضي، لينتقل لنادي نهضة بركان في موسم متميز حيث توج هدافا لكأس الشان ومساهما في تتويج النخبة المغربية بأول لقب وهدافا تاريخيا للبطولة برصيد 9 أهداف. ليكون بذلك من أكثر المغاربة تسجيلا للأهداف برصيد 30 هدف في الموسم المنصرم موزعة بين البطولة وكأس العرش وكأس الشان.
  كان يتقاضى أيوب الكعبي قبل عام واحد راتبا شهريا في حدود ألفي دولار، ليصبح  180 ألف دولار رفقة نادي فورتشن الصيني.

كما أن راتبه السنوي ببركان كان لا يتعدى 60 ألف دولار ليصبح مليوني دولار بالفريق الصيني، وهو ما يبرز الصعود الصاروخي للاعب.