هذا رد فعل الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” حول فضيحة الترجي والوداد


    على منوال الاتحاد الافريقي لكرة القدم رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA” الاعتراف بتتويج نادي الترجي التونسي بطلا لنسخة 2019 من دوري أبطال افريقيا، بعد الفضيحة التحكيمية والتقنية التي  عرفاها مباراة إياب نهائي المسابقة الجمعة الماضي، بعد رفض الحكم لهدف مشروع لنادي الوداد الرياضي بداعي التسلل، ما دفع الفريق الأحمر للمطالبة بتحكيم تقنية الفيديو الفار التي تبين أنها معطوبة أو بالأحرى غير موجودة .

   وعلى غير عادته لم يبادر الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” إلى تهنئة الترجي كبطل للبطولة كما جرت عادته في النسخ الماضية أو على غرار ما حصل مع نادي ليفربول المتوج بدوري أبطال أوروبا، ولم تحمل صحف الفيفا أية إشارة لتتويج الترجي بلقب البطولة، وذلك لتداعيات المباراة المهزلة التي شهدها ملعب رادس والتي غابت فيها المهنية وتكافؤ الفرص بين الفريقين.

   وتنتظر الأوساط الكروية الإفريقية خاصة والعالمية عامة ما  سيسفر عنه اجتماع لجنة الطوارئ بالكونفدرالية الإفريقية يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة الفرنسية باريس، وما سيخرج به من قرارات بخصوص هذه الفضيحة الغير مسبوقة التي هزت أركان الكاف المهترئة أصلا خصوصا وقد وجهت له في الأونة الأخيرة تهم فساد كثيرة تعال دخانها في مباراة العار بين الترجي والوداد.